عام / رئيس “نزاهة” يوقع اتفاقية مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة/ إضافة أولى واخيرة

وقدم الكهموس شكره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على دعم المملكة لمبادرة الرياض بمبلغ عشرة ملايين دولار، موضحاً أن الدعم غير المحدود الذي تلقاه هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، يعزز من دور المملكة الريادي في مكافحة الفساد على الساحة الدولية، ويسهم بشكل مباشر في تعزيز جهود المجتمع الدولي في مكافحة الفساد، بما يعزز من قدرة الدول على اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع.
من جهتها، شكرت الدكتورة غادة والي، خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – أيدهم الله -، على دعم مبادرة الرياض، مؤكدة أن هذه المبادرة ستحقق نقلة نوعية في جهود مكافحة الفساد على المستوى الإقليمي والمستوى الدولي، موضحة أن الاتصال المباشر وغير الرسمي والتبادل بين ممارسي إنفاذ القانون أمر جوهري لتعزيز التعاون الفعال عبر الحدود للتصدي للفساد والرشوة، واستعادة الأصول المسروقة، ومبادرة الرياض ستوفر الدعم التشغيلي الذي تحتاجه سلطات مكافحة الفساد بشدة، ممتنة لرئاسة المملكة لمجموعة العشرين وشركاء نزاهة على دعمهم.
وبينت أن مبادرة الرياض تأتي في الوقت المناسب، في عام 2021 سيكون استثنائياً لمكافحة الفساد في العالم، حيث ستعقد فيه الدورة الاستثنائية الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة لمكافحة الفساد، والدورة التاسعة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، مؤكدة أن مبادرة الرياض ستكون رابطًا أساسياً بين الالتزامات السياسية رفيعة المستوى لتعزيز التعاون الدولي ضد الفساد، والقدرة التشغيلية لتنسيق إجراءات إنفاذ قانون مكافحة الفساد على أرض الواقع.
حضر توقيع الاتفاقية كبير مستشاري معالي رئيس الهيئة والمشرف العام على مكتب معاليه خالد بن عبدالعزيز الداود، ومساعد رئيس الهيئة للتعاون الدولي رئيس مجموعة مكافحة الفساد بمجموعة العشرين الدكتور ناصر بن أحمد أبا الخيل.
// انتهى //
21:07ت م
0183

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى