سياسي / تونس تشدد على أهمية المواءمة بين مختلف أطر التعاون الإقليمي

تونس 12 ربيع الآخر 1442 هـ الموافق 27 نوفمبر 2020 م واس
شدّد كاتب الدولة التونسي لدى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، محمد علي النفطي، على أهميّة المواءمة بين مختلف أطر التعاون الإقليمي، لا سيما الاتحاد من أجل المتوسط والحوار 5 زائد 5، الذي ترأسه تونس حاليا، قصد إضفاء مزيد من النجاعة على مسيرة التعاون بين بلدان جنوب المتوسط ودول الاتحاد الأوروبي.
وأضاف النفطي، لدى مشاركته اليوم ، عبر تقنية الفيديو، في “المنتدى الإقليمي الخامس للاتحاد من أجل المتوسط” بمشاركة وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد، أهمية الحدث، لتزامنه مع الذكرى 25 لانطلاق مسار برشلونة الأورو متوسطي، مؤكّدا صمود هذا المسار رغم التحديات الماثلة، ليبقى فضاء مناسبا للتعاون والتّكامل والرفاه المشترك بين ضفتي المتوسط وباقي الدول الأوروبيّة.
وشدّد، في هذا الصدد، على أهميّة إيجاد تصورات جديدة تعزّز نواة التضامن والاندماج بين بلدان المنطقة في ظلّ التحوّلات العميقة والتحدّيات المستجدّة التي يشهدها الفضاء الأور ومتوسطي، ومن أبرزها جائحة كوفيد-19.
// انتهى //
23:26ت م
0128

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى