اقتصادي / أسهم أوروبا تتراجع في نهاية أفضل شهر لها

عواصم 15 ربيع الآخر 1442 ه الموافق 30 نوفمبر 2020 م واس
حقق المؤشر القياسي لسوق الأسهم الأوروبية أكبر مكاسبه الشهرية على الإطلاق بدعم من احتمالات تخفيف قيود مكافحة فيروس كورونا وآمال في لقاح مضاد لكوفيد-19، لكنه أغلق اليوم على انخفاض في ظل تركز الأنظار على مفاوضات اتفاق للتجارة بعد انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.
وتخلى مؤشر الأسهم القيادية في لندن عن مكاسب مبكرة ليغلق على انخفاض 1.6 في المئة، في حين هبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي واحداً بالمئة في نهاية شهر سجل فيه مكاسب بنحو 14 في المئة.
وكانت المكاسب مدفوعة بآمال في سياسة أمريكية تجارية أكثر استقراراً في ظل رئاسة جو بايدن ونتائج واعدة للقاحات محتملة رئيسة لفيروس كورونا، أحدثها طلب شركة مودرنا اليوم موافقة طارئة أمريكية وأوروبية.
وقفز المؤشر كاك 40 الفرنسي 20 في المئة هذا الشهر، في حين ارتفع كل من المؤشر إيبكس الإسباني، ومؤشر بورصة ميلانو في إيطاليا أكثر من 22 في المئة.
وصعدا مؤشرا الأسهم الألمانية والأسهم القيادية في بريطانيا أكثر من 12 في المئة.
// انتهى //
23:12ت م
0232

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى