عام/ “مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية” و “مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية” يدشنان معملاً للجينوم السعودي

الرياض 15 ربيع الآخر 1442 هـ الموافق 30 نوفمبر 2020 م واس
وقعت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ومدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية اليوم اتفاقية تعاون مشترك لتدشين معمل برنامج الجينوم السعودي الفرعي في مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية الذي يهدف إلى توفير منصة تقنية للكشف عن المسببات الجينية للأمراض، وذلك بحضور رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور أنس بن فارس الفارس و الرئيس التنفيذي لمدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية عبدالله بن حمد بن زرعة .
وستقوم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بوصفها الجهة المنفذة لبرنامج الجينوم البشري السعودي والحاضنة للمعمل المركزي الخاص بالبرنامج بتوفير أجهزة ترميز وتحليل الجينوم من تقنية الجيل الثاني ومعالجة البيانات الحيوية وربطها بقاعدة البيانات الحيوية الوطنية، وتوفير الدعم الفني لطاقم العمل من أطباء وباحثين لضمان مستويات أداء عالية.
وتعد مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية إحدى المنشآت البارزة التي توفر رعاية صحية تخصصية لأعداد كبيرة من المرضى خاصة من الأطفال المصابين بالإعاقات النادرة الناتجة عن عوامل وراثية، حيث تسجل المملكة إصابات بشكل أعلى من المتوسط العالمي.
يذكر أن برنامج الجينوم السعودي يعد أحد أكبر برامج البحث الطبي الرائدة في المنطقة وعلى مستوى العالم والذي تنفذه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالشراكة مع عدد من الجهات الوطنية، والذي تعد إحدى أبرز مخرجاته المساهمة في اكتشاف خرائط الجينات وسماتها البيولوجية والباثوليجية و التي ستكشف عن مسببات تلك الأمراض ومن ثم وضع الإستراتيجيات الفعالية للحد من تلك الأمراض والوقاية منها و في ذات الوقت توفير أفضل طرق العلاج.
// انتهى //
17:23ت م
0163

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى