عام / الإيسيسكو واللجنة الوطنية بالنيجر تطلقان مشروعاً لدعم النساء والشباب بالشراكة مع مؤسسة الوليد للإنسانية

الرباط 13 ربيع الآخر 1442 هـ موافق 28 نونبر 2020 م واس
أطلقت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- واللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة بجمهورية النيجر “مشروع مواجهة جائحة كورونا، من خلال دعم الابتكار وريادة الأعمال للنساء والشباب” بجمهورية النيجر، وذلك في إطار مشاركة مؤسسة الوليد للإنسانية في تنفيذ هذه المبادرة مع منظمة الإيسيسكو لمساعدة 10 دول أفريقية على مواجهة الانعكاسات السلبية للجائحة.
وأوضح بيان صادر عن الإيسيسكو اليوم أن حفل إطلاق هذا المشروع جرى أمس بمدينة نيامي تحت رعاية فخامة رئيس جمهورية النيجر محمـدو إيسوفو.
وألقت حرم رئيس وزراء النيجر نيابة عن حرم الرئيس كلمة أشادت من خلالها برؤية الإيسيسكو الجديدة التي تضع أفريقيا ضمن أولوياتها، وبالمبادرات التي أطلقتها ونفذتها لدعم جهود الدول الأعضاء في التصدي لجائحة كورونا، وفي مقدمتها “التحالف الإنساني الشامل” الذي انضمت له ودعمته الكثير من الدول والمؤسسات والهيئات الدولية والجهات المانحة لتعزيز المساعدات الإنسانية والاجتماعية، وتنفيذ مشاريع وبرامج عملية في عدد من الدول المتضررة من الجائحة.
من جانبه جدد المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- الدكتور سالم بن محمـد المالك التأكيد على مواصلة المنظمة العمل مع دول القارة الأفريقية للنهوض بمجالات التربية والعلوم والثقافة في ظل رؤيتها الجديدة التي تجعل منها منارة إشعاع حضاري وبيت خبرة يقود دولها الأعضاء إلى عصر أفضل عماده الذكاء الاصطناعي والتقنيات المتقدمة.
‎وفي ختام الحفل وقع الدكتور المالك ووزير التعليم الأولي ومحو الأمية والنهوض باللغات المحلية والتعليم المدني رئيس اللجنة الوطنية في جمهورية النيجر الدكتور داوودا ممادو مارتي على مذكرة التفاهم الخاصة بالمراحل التنفيذية للمشروع، الذي يهدف إلى تنمية حس الابتكار وريادة الأعمال لدى النساء والشباب بجمهورية النيجر، ودعم القطاع الخاص ورواد الأعمال والمشروعات الصغيرة.
// انتهى //
17:16ت م
0079

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى