سياسي / أمين عام الجامعة العربية يدعو العالم للوقوف بجوار لبنان

القاهرة 17 ربيع الآخر 1442 هـ الموافق 2 ديسمبر 2020 م واس
حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط اليوم، من خطورة أن يخسر لبنان اهتمام العالم وتعاطفه إن استمرت حالة الشلل السياسي، مناشداً بعدم معاقبة الشعب اللبناني على ذلك، وأن المهم هو الاستمرار في دعمه لعبور هذا المنعطف الخطير في تاريخه المعاصر.
وأكد في كلمته خلال الاجتماع الدولي الذي يعقد “افتراضياً” تحت رعاية مشتركة من الأمم المتحدة وفرنسا من أجل دعم الشعب اللبناني، أهمية وقوف العالم مع لبنان في هذه الظروف الصعبة، مشدداً على ضرورة أن يقوم اللبنانيون بمساعدة أنفسهم أيضاً، مضيفاً أن الكرة الآن في ملعب القيادات السياسية اللبنانية التي يتفق الجميع أن عليها الإسراع بتشكيل الحكومة من أجل القيام بالإصلاحات الضرورية المطلوبة.
ونوه أبو الغيط بالإسهامات التي قدمتها منظومة العمل العربي المُشترك من أجل مُساعدة الشعب اللبناني ودعمه في أعقاب كارثة انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس الماضي، من بينها على سبيل المثال إسهام الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بنحو سبعة ملايين دولار في جهود إغاثية وإنسانية وعمليات إعادة إعمار، وقيام اتحاد المصارف العربية بفتح حساباتٍ موحدة في مختلف فروعِه بالدول العربية للتبرع لدعم المنكوبين من الكارثة.
وأشار الأمين العام للجامعة العربية إلى القطاعات التي ينبغي توجيه المساعدات لها في المرحلة القادمة، وعلى رأسها القطاع الصحي الذي مازال يُعاني أوضاعاً مُقلقة في ظل انتشار وباء “كورونا المستجد”.
// انتهى //
22:21ت م
0207

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى